إصبع الزناد أو إبهام الزناد

تعتبر أصابع اليد أعضاء صغيرة وحساسة نقوم بالكثير من الأعمال بها طوال اليوم. نستخدمها ليس فقط للحركات الدقيقة والصغيرة، بل أيضاً للحركات القوية مثل رفع الأجسام الثقيلة أو تحريكها؛ ولكن في بعض الأحيان وبسبب العمل أو العادات السلوكية قد يتعرض الإصبع لضغط كبير نتيجة النشاط الزائد. هذا الضغط يؤدي إلى حدوث إصابات مثل إصبع الزناد أو إبهام الزناد. يعد إصبع الزناد من الأسباب الرئيسية لآلام اليد، حيث يظهر كإغلاق مؤلم للأصابع في حالة الانحناء. في هذه المقالة، سنناقش حالة إبهام الزناد، أعراضه وأسبابه، وفي النهاية سنقدم أفضل طرق العلاج؛ تابعوا معنا حتى نهاية المقالة.

إذا كنت مهتمًا أيضًا بالتعرف على الطرق المختلفة للعلاج الطبيعي، وتخطط لقضاء علاجك في أفضل عيادة للعلاج الطبيعي، تحت إشراف طبيب متخصص حاصل على الدكتوراه المهنية في العلاج الطبيعي في إيران.

يمكنك إكمال نموذج حجز الموعد؛ أخصائي العلاج الطبيعي ذاكر مشفيق، طبيب محترف في العلاج الطبيعي في إيران يتمتع بسنوات من الخبرة في العمل في كندا، وعضو في جمعية العلاج الطبيعي الإيرانية الكندية، تواصل معنا واستفد من النصائح والتنسيق اللازم للزيارات الشخص

ية. وتجدر الإشارة أيضًا إلى أنه من خلال حجز موعد عبر الإنترنت؛ كما ستحصل على خصم 10% على الخدمات الطبية.

ما هو إصبع الزناد أو إبهام الزناد؟

إصبع الزناد هو حالة يتعطل فيها أحد الأصابع في وضعية منحنية ولا ينفتح. في هذه الحالة، يتحرر الإصبع فجأة ويعود إلى وضعه المستقيم. في الحقيقة، بسبب التشابه مع وضعية الضغط على زناد المسدس واندفاع الرصاصة، سميت هذه الحالة بإصبع الزناد أو إبهام الزناد. لاحظوا أنه عندما تلتهب وتر الإصبع، يضيق الغمد المحيط بها وقد يصاب الشخص بحالة إصبع الزناد. تحدث هذه الحالة لأسباب مختلفة في الأصابع وتسبب آلامًا في جميع الأصابع خاصة عند ثنيها أو فردها. يمكن أن يحدث إصبع الزناد في أي من الأصابع، بما في ذلك الإبهام. وفي كثير من الأحيان، يصاب أكثر من إصبع واحد في نفس الوقت بهذه الحالة.

ما هي أعراض ومؤشرات إصبع الزناد؟

قد تؤثر حالة إصبع الزناد على جميع الأصابع بما في ذلك الإبهام. في بعض الحالات، قد تصاب أكثر من إصبع في نفس الوقت. عادة ما تظهر هذه الحالة في الصباح، عندما تمسك شيئًا بإحكام وتحاول فرد أصابعك. بشكل عام، يمكن أن تتفاوت أعراض إصبع الزناد من خفيفة إلى شديدة. عادةً ما يعتبر الأطباء الألم في أسفل الإصبع علامة رئيسية لإصابة إصبع الزناد. ومن الأعراض البارزة الأخرى:

  • تصلب وتشنج الأصابع خاصة في الصباح الباكر
  • الشعور بحركة مفاجئة أو صوت عند ثني أو فرد الأصابع
  • انغلاق الإصبع في وضعية منحنية بحيث لا يمكن فتحه
  • الشعور بوجود نتوء مؤلم في أسفل الإصبع
  • حركة مفاجئة ومؤلمة للإصبع عند ثنيه أو فرده بحيث تزداد سوءًا مع قلة الحركة وتتحسن مع النشاط
اطلاعات بیشتر   زيادة المتعة الجنسية بالعلاج الطبيعي

أسباب إصابة إبهام الزناد

على الرغم من التقدم الكبير في العلم، إلا أن أسباب إصابة إصبع الزناد ليست معروفة بشكل كامل. هناك عوامل متعددة قد تزيد من خطر الإصابة بهذه الحالة، منها:

  • المهن التي تتطلب استخدام اليد بشكل متكرر والإمساك بالأشياء، تزيد من خطر الإصابة بإصبع الزناد.
  • مرض السكري مع زيادة مستوى الدم هو أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بإبهام الزناد.
  • الإصابة بقاعدة الإصبع أو كف اليد تزيد من احتمال الإصابة بإصبع الزناد.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي، وهو حالة طويلة الأمد ناتجة عن مشكلة في الجهاز المناعي، يسبب جفاف وألم في المفاصل.
  • قصور الغدة الدرقية من الأسباب التي تسبب الإصابة بإصبع الزناد بسبب عدم إنتاج الهرمونات اللازمة بشكل كافي.
  • انقباض دوبويترن الذي يسبب انحناء الأصابع نحو الكف، يعوق فرد الأصابع.
  • مرض دي كيرفان الذي يؤثر على الأوتار في الأصابع، يسبب الألم في المعصم.

كيف يتم تشخيص إصبع الزناد؟

بشكل عام، يكون تشخيص إصبع الزناد سهلاً ولا يتطلب فحوصات تصويرية متخصصة. يعتمد الطبيب على السجل الطبي والأعراض التي تشعر بها والتقييم البدني لتشخيص إصبع الزناد. في المرحلة الأولى، يسأل الطبيب عن الأعراض التي ظهرت عليك مؤخرًا. بعد مراجعة الإجابات، يقوم بالتقييم البدني. خلال التقييم البدني، يطلب منك الطبيب فتح وإغلاق يديك لتحديد منطقة الألم والتأكد من انسيابية الحركة أو وجود انغلاق في الأصابع. كما يلمس كف يدك للتأكد من وجود أي نتوءات على السطح. هذه النتوءات هي جزء من الأوتار التي تحرك الأصابع.

من هم الأكثر عرضة للإصابة بإصبع الزناد؟

كما ذكرنا، فإن بعض الظروف مثل الضغط الكبير على الأصابع بسبب النشاط العالي والإصابة ببعض الأمراض تزيد من احتمال الإصابة بإصبع الزناد. بشكل عام، يمكن اعتبار العوامل التالية كمؤشرات لزيادة خطر الإصابة بإصبع الزناد:

  • الجنس: إصبع الزناد يظهر بشكل أكبر عند النساء مقارنة بالرجال.
  • العمر: هذه الحالة شائعة بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و60 عامًا.
  • الأمراض المزمنة: الإصابة ببعض الأمراض مثل النقرس، التهاب المفاصل الروماتويدي، والسكري تزيد من احتمال الإصابة بإصبع الزناد.
  • الجراحة: الأشخاص الذين خضعوا لعملية جراحية لمتلازمة النفق الرسغي قد يصابون بإصبع الزناد في الأشهر الستة الأولى بعد الجراحة.
  • المهن: المزارعون، الموسيقيون، وعمال الصناعات غالبًا ما يصابون بإصبع الزناد بسبب النشاط الزائد والمتكرر بأصابعهم.
اطلاعات بیشتر   العلاج الطبيعي بعد جراحة الكتف (الكفة المدورة)

كيف يتم علاج إصبع الزناد أو إبهام الزناد؟

بعد تشخيص الطبيب لإصابة إصبع الزناد، وتقييم الأعراض الموجودة في الإصبع المصاب، وتحديد شدة الإصابة، يصف الطبيب بعض الطرق العلاجية لتحسين حالة الأصابع، وتقليل الألم والالتهاب، وإعادة الشخص إلى أداء وظائفه اليومية. تشمل أكثر الطرق شيوعاً وأفضلها لعلاج إصبع الزناد ما يلي:

الراحة

جزء مهم من علاج إصبع الزناد هو إعطاء الأصابع راحة وعدم القيام ببعض الأعمال. كما يمكن ارتداء الجبيرة خلال النهار وأثناء النوم لمنع تفاقم الحالة. خلال النهار، قم بفتح الجبيرة وتدليك اليد بلطف. إذا كانت الحالة في مراحلها الأولى، فإن هذه الإجراءات قد تكون كافية للعلاج. بالإضافة إلى استخدام الجبيرة والراحة، يمكنك استخدام العلاج بالثلج. يعد استخدام الثلج طريقة فعالة لترميم الإصابات الطفيفة في العضلات والعظام. لهذا الغرض، ضع الثلج على الإصبع المصاب كل ساعة لمدة 10 إلى 15 دقيقة، وعندما يقل الألم والتورم، قلل من مرات استخدام الثلج.

العلاج الدوائي

جزء من علاج هذه الحالة يتعلق بالأدوية، حيث يصف الطبيب أدوية مضادة للالتهاب ومسكنة للألم لتقليل الالتهاب وتحفيز المريض. الإيبوبروفين والنابروكسين هي أدوية فعالة في تقليل الألم والالتهاب وتخفيف الأعراض المزعجة. ولكن إذا كانت الحالة مزمنة وشديدة، لا ينبغي الاعتماد على الأدوية فقط؛ لأن استخدام الأدوية غير الستيرويدية والمضادة للالتهاب لفترات طويلة يزيد من خطر الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي.

إصبع الزناد أو إبهام الزناد

حقن الكورتيزون

يعد حقن الستيرويد أو الكورتيزون في غمد الوتر من أكثر طرق علاج إصبع الزناد شيوعًا. عادة ما يقلل الستيرويد من الورم بشكل كبير ويساعد على استعادة وظيفة الإصبع. حقن الستيرويد مرة واحدة عادة ما يخفف من أعراض إصبع الزناد بشكل مؤقت، ولكن قد تكون النتائج دائمة في حوالي 50% من الحالات. كثير من المرضى يبدأون علاجهم بحقن الستيرويد. على الرغم من أن حقن الكورتيزون قد لا يكون علاجًا نهائيًا لإصبع الزناد، إلا أنه يخفف الألم عند العديد من الأشخاص. يجب ملاحظة أن حقن الستيرويد قد يؤدي إلى زيادة كبيرة في مستويات السكر في الدم، لذا يجب على مرضى السكري مراقبة مستويات السكر بانتظام بعد الحقن.

العلاج الطبيعي

إذا كانت الحالة شديدة ولا تتحسن باستخدام الأدوية والراحة وحقن الستيرويد، يحيلك الطبيب إلى مركز علاج طبيعي مختص. يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بعد تقييم حالة الإصبع وشدة الإصابة بإجراءات علاجية مثل التمارين الرياضية وتقنيات العلاج الطبيعي المختلفة مثل العلاج بالليزر، العلاج بالموجات الصادمة، العلاج بالمغناطيس، العلاج بالموجات فوق الصوتية، وغيرها. يتم تحديد كل تقنية بناءً على شدة الإصابة، حالة المريض، وتاريخه الطبي.

اطلاعات بیشتر   العلاج الطبيعي في السكتة الدماغية

الجراحة

في الحالات الشديدة التي لا تتحسن باستخدام تقنيات العلاج الطبيعي، يقوم أخصائي العظام بتحديد الجراحة كخيار علاجي. قد تكون الجراحة مفتوحة أو مغلقة تحت الجلد بناءً على حالة المريض وشدة الإصابة. بعد الجراحة، ولتحقيق الشفاء السريع، وزيادة مدى الحركة، واستعادة الوظائف، وتقليل الأعراض مثل التورم والألم، يجب القيام بالعلاج الطبيعي. كما ينصح المرضى بعدم الضغط على الجرح الشافي لعدة أسابيع بعد الجراحة. بعد الجراحة والقيام بتمارين التأهيل، يمكن للوتر أن ينزلق ويتحرك بحرية دون أي انغلاق.

جدول المحتويات العلاج الطبيعي من كيانبارس پنهان

الخاتمة

في هذا المقال، تعرفتم على حالة إصبع الزناد وأعراضها وأسباب ظهورها. هذه الحالة تتسبب في حدوث ألم وانزعاج في الإصبع المصاب. لذلك، من أجل تجنب مضاعفات هذه الحالة، يجب عليكم زيارة الطبيب المختص بسرعة وبدء العلاج المناسب. يمكن علاج إصبع الزناد بطرق غير جراحية أو جراحية؛ ولكن يجب الانتباه إلى أن القيام بتمارين التأهيل والعلاج الطبيعي يعتبر فعالاً جداً في تحسين واستعادة وظيفة الأصابع. إذا كنتم ترغبون في حجز موعد للعلاج الطبيعي في مركز كيّان بارس المتخصص للعلاج الطبيعي بعد ظهور هذه الحالة، ما عليكم سوى زيارة موقع المجموعة وملء النموذج المخصص، ليقوم الخبراء بالتواصل معكم في أسرع وقت ممكن لإجراء التنسيقات اللازمة.

الأسئلة الشائعة

  1. في أي فئة من الأشخاص تحدث حالة إصبع الزناد بشكل أكبر؟
    هذه الحالة يمكن أن تحدث لدى الأشخاص في مختلف الأعمار؛ ولكن وفقاً للأبحاث، فهي أكثر شيوعاً بين النساء والأشخاص مثل عازفي البيانو والكتاب الذين يقومون بأعمال متكررة باستخدام أصابعهم يومياً أكثر من غيرهم.
  2. كيف يمكن الوقاية من الإصابة بحالة إصبع الزناد؟
    يمكن الوقاية من الإصابة بهذه الحالة من خلال ممارسة التمارين المناسبة لأصابع اليد واتباع نصائح مثل تجنب الاستخدام المستمر للأصابع، وتجنب التعرض لضربات وضغوط على الأصابع، والاهتمام بالصحة العامة.
  3. ما هي العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بحالة إصبع الزناد؟
    القبض المستمر على الأشياء، والاستخدام المتكرر لليد في بعض الرياضات، وبعض الأمراض مثل الروماتيزم والسكري تزيد من احتمال الإصابة بحالة إصبع الزناد.

بدون دیدگاه

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *