التهاب الأوتار في اليد؛ ما هي أعراض التهاب الأوتار في اليد؟

التهاب الأوتار في اليد؛ ما هي أعراض التهاب الأوتار في اليد؟


في الوقت الحاضر، يعاني العديد من الأشخاص من آلام في منطقة اليد نتيجة الأنشطة الشاقة. قد تظهر هذه الآلام بشكل دوري وتقل مع الوقت بتناول المسكنات والراحة في المنزل؛ لكن في بعض الحالات قد يستمر الألم لفترة طويلة ويعوق الأنشطة اليومية للمريض. التهاب الأوتار في اليد هو أحد الأمراض الشائعة التي تظهر كالتهاب في الأوتار المحيطة بمفصل اليد. في الأشخاص المصابين بهذا المرض، يكون تحريك مفصل اليد مؤلماً. هناك العديد من الخيارات العلاجية لإدارة الألم والالتهاب الناتج عن التهاب الأوتار في اليد؛ لكن يجب الانتباه إلى أن هذه الحالة تتطلب علاجاً مناسباً بإشراف أخصائي. في ما يلي سنتناول مشكلة التهاب الأوتار في اليد وأنواع العلاجات المتاحة لهذه الحالة؛ تابعونا.

إذا كنت مهتمًا أيضًا بالتعرف على الطرق المختلفة للعلاج الطبيعي، وتخطط لقضاء علاجك في أفضل عيادة للعلاج الطبيعي، تحت إشراف طبيب متخصص حاصل على الدكتوراه المهنية في العلاج الطبيعي في إيران.

يمكنك إكمال نموذج حجز الموعد؛ أخصائي العلاج الطبيعي ذاكر مشفيق، طبيب محترف في العلاج الطبيعي في إيران يتمتع بسنوات من الخبرة في العمل في كندا، وعضو في جمعية العلاج الطبيعي الإيرانية الكندية، تواصل معنا واستفد من النصائح والتنسيق اللازم للزيارات الشخص

ية. وتجدر الإشارة أيضًا إلى أنه من خلال حجز موعد عبر الإنترنت؛ كما ستحصل على خصم 10% على الخدمات الطبية.

ما هي أعراض التهاب الأوتار في اليد؟

التهاب الأوتار في اليد هو التهاب في أوتار هذه المنطقة، مما يسبب الألم، الانزعاج، وصعوبة في القيام بالأنشطة اليومية البسيطة. قد تختفي هذه الحالة بمرور الوقت؛ لكن بعض المرضى قد لا يتماثلون للشفاء تماماً وقد يتمكنون فقط من إدارة الحالة. بشكل عام، العرض الأكثر شيوعاً للأشخاص المصابين بالتهاب الأوتار في اليد هو الألم في هذه المنطقة؛ لكن هناك أعراض أخرى تشمل ما يلي:

  • ضعف العضلات: أحد الأعراض البارزة لالتهاب الأوتار في اليد. يعاني المرضى من ضعف في منطقة المعصم ويواجهون صعوبة في أداء بعض المهام اليومية.
  • الحرارة والاحمرار: تظهر هذه الأعراض كاستجابة التهابية للجسم عند حدوث المرض.
  • تورم: التهاب الأوتار يكون عادةً مصحوباً بتورم حول مفصل المعصم. غالباً ما يتجنب المرضى استخدام هذه المنطقة بسبب الألم الشديد، مما يؤدي إلى تصلب المفصل وتقليل مدى حركته.
  • حساسية للمس: تصبح اليد المصابة حساسة للمس نتيجة زيادة الالتهاب والضغط.
  • ألم نابض: الشعور بالألم النابض عند تحريك اليد أو الضغط على الأوتار، وحتى أثناء الراحة.
اطلاعات بیشتر   طرق علاج التهاب الأوتار

التهاب الأوتار في اليد؛ ما هي أعراض التهاب الأوتار في اليد؟

أسباب التهاب الأوتار في اليد

جميع الأوتار معرضة للالتهاب لأسباب مختلفة وقد تسبب ألماً شديداً؛ لكن عموماً، يكون التهاب الأوتار نتيجة لأنشطة معينة يقوم بها الفرد. في ما يلي بعض العوامل التي تسهم في حدوث التهاب الأوتار في اليد:

  • الأنشطة المتكررة: القيام ببعض الأنشطة المتكررة بمرور الوقت يضع ضغطاً على وتر اليد. الأنشطة مثل الكتابة على الكمبيوتر، استخدام الأدوات بشكل متكرر مثل ماكينة الخياطة أو المنشار الكهربائي أو المطرقة يمكن أن تؤدي إلى هذا المرض. كذلك، الرياضات التي تتطلب استخدام المعصم وحركات متكررة، مثل التنس والبيسبول والبولينغ، تؤدي إلى تلف الأنسجة الرخوة مثل الأوتار.
  • تضخم غمد الوتر: غمد الوتر يوفر حركة سلسة للأوتار؛ لكنه قد يلتهب في بعض الحالات. عند التهاب غمد الوتر، يتم إنتاج مادة لزجة تسبب اضطراباً في حركة الأوتار. تضخم غمد الوتر بتضييق المساحة، يزيد من احتمالية التصاق الأوتار بالغمد ويؤدي إلى التهابها.
  • بعض الأمراض: أمراض مثل السكري والتهاب المفاصل تسبب ضعف المفاصل وتغيير بنية العظام. هذه الأمراض تؤثر أيضاً على الأنسجة الرخوة مثل الأوتار.
  • الإصابات الناتجة عن الصدمات: الإصابات الناتجة عن حوادث المرور التي تؤدي إلى سقوط على المعصم، تسهم بشكل كبير في حدوث التهاب الأوتار. كذلك، أي صدمة تؤثر على المعصم تزيد من احتمال الإصابة بالتهاب الأوتار في اليد.

كيف يتم تشخيص التهاب الأوتار في اليد؟

يتم تشخيص التهاب الأوتار في اليد من خلال البحث عن الأعراض الواضحة لهذا المرض. يمكنكم زيارة أخصائي العظام لتشخيص وعلاج أعراض التهاب الأوتار في اليد. عند زيارة الطبيب، يتم إجراء فحص بدني في البداية. خلال الفحص البدني، يتم تقييم الحالة الصحية والتاريخ الطبي للمريض، ثم يقوم الطبيب بتقييم حالة المعصم والأعراض الموجودة. كما أن التحقق من نطاق حركة اليد يعتبر من الأمور الهامة في تشخيص التهاب الأوتار. بعد الفحص البدني، وللتأكد من وجود المرض أو استبعاده، قد يوصي الطبيب بإجراء الفحوصات التصويرية التالية:

  • الأشعة السينية: غالباً ما يوصي الأطباء بإجراء الأشعة السينية لتقييم حالة العظام؛ لأنها تساعد في التحقق من وجود أمراض أخرى قد تسبب الأعراض.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: يوفر التصوير بالرنين المغناطيسي تفاصيل واضحة عن الأنسجة الرخوة مثل الأوتار والأربطة. في حالة وجود أي تمزق أو تمدد أو التهاب، يمكن بدء العلاج بسهولة باستخدام صور الرنين المغناطيسي.
  • الموجات فوق الصوتية: يعد الموجات فوق الصوتية أيضاً من طرق التصوير لتشخيص التهاب الأوتار في اليد، حيث يقدم معلومات مناسبة حول أوتار المعصم والأنسجة الرخوة المحيطة بها.
اطلاعات بیشتر   من هو أخصائي العلاج الطبيعي ومتى يجب عليك زيارته؟

التهاب الأوتار في اليد؛ ما هي أعراض التهاب الأوتار في اليد؟

كيف يتم علاج التهاب الأوتار في اليد؟

بعد تشخيص وتأكيد التهاب الأوتار في اليد، يجب على الطبيب اختيار العلاج المناسب لتحسين الحالة. لا تكون علاجات الأشخاص المصابين بالتهاب الأوتار في اليد موحدة، وتختلف بعض الطرق العلاجية حسب نوع التهابات المفصل. عادةً ما تبدأ العلاجات بخطوات بسيطة للتحكم في الالتهاب وترميم الأوتار، وإذا لم تنجح في تقليل الأعراض، يوصي الطبيب بطرق علاجية أكثر تدخلاً. في ما يلي سنتناول أفضل الطرق لعلاج التهاب الأوتار في اليد:

  • الراحة: تعتبر الراحة وعدم القيام بأنشطة شاقة من أفضل الخيارات لعلاج التهاب الأوتار في اليد. عند الإصابة بالتهاب الأوتار في اليد، يجب تجنب القيام بحركات تسبب زيادة الألم. يعتقد الكثير من الناس أن الراحة تعيق أداء المهام الضرورية؛ لكن في الواقع، الراحة في هذه الحالات أمر ضروري، فهي لا تقلل فقط من تورم الأوتار، بل تساعد أيضاً في تسريع عملية الشفاء.
  • العلاج بالحرارة والبرودة: يهدف العلاج بالحرارة والبرودة إلى تهدئة المنطقة المصابة، لكن كل منهما يعمل بطرق مختلفة تماماً. العلاج بالبرودة فعال في تسكين الألم وتقليل التورم، وللقيام بذلك، يجب وضع كيس يحتوي على ثلج على المنطقة المصابة لمدة 20 دقيقة. يُنصح بعدم وضع أكياس الثلج مباشرة على الجلد، بل استخدام قطعة قماش. العلاج بالحرارة يزيد من تدفق الدم ويوصل الأكسجين اللازم للمنطقة المصابة، مما يخفف الألم بشكل كبير. للقيام بذلك، يجب وضع كيس ماء دافئ مع منشفة على اليد. يُنصح بعدم استخدام هذه الطريقة في الساعات الأولى بعد حدوث الإصابة لأنها قد تزيد من الألم والتورم.
  • العلاج الدوائي: يساهم تناول الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية في تقليل التهاب الأنسجة الرخوة وتخفيف أعراض المرض. يعد استخدام هذه الأدوية بجانب خيارات العلاج الأخرى مثل الراحة والتمارين الرياضية أمراً مفيداً للغاية؛ لكن يُنصح بالتشاور مع الطبيب المختص قبل تناول أي دواء.
  • حقن الكورتيكوستيرويد: تساهم حقن الكورتيكوستيرويد بشكل فعال في تسكين الألم وتقليل التورم في المعصم. يُعتبر الكورتيزون نوعاً قوياً من الأدوية المضادة للالتهابات التي يصفها الطبيب بناءً على حالة المريض. يجب ملاحظة أن حقن الكورتيكوستيرويد تعتبر علاجاً فعالاً لالتهاب الأوتار، لكن الاستخدام المفرط لها قد يضعف الأوتار.
  • العلاج الطبيعي: يعتبر العلاج الطبيعي والتمارين الرياضية من الطرق العلاجية التي تركز على تحسين وظيفة الأوتار والأربطة المحيطة باليد. يستخدم المعالجون الطبيعيون مجموعة متنوعة من التمارين التمددية والتقوية لعلاج التهاب الأوتار في اليد. يلعب العلاج الطبيعي أيضاً دوراً مهماً في علاج وتحسين العديد من الأمراض العضلية والمفصلية مثل التهاب الأوتار في اليد. يقوم المعالجون الطبيعيون بتصميم وتصنيع الجبائر والدعامات للتحكم في حركة المفصل.
  • الجراحة: تُجرى الجراحة عندما لا تؤدي الطرق العلاجية الأخرى إلى تحسين التهاب الأوتار في اليد. يمكن من خلال الجراحة تحرير المنطقة المحيطة بالوتر التي تسبب الحركة المؤلمة والصعبة للوتر. يقوم الطبيب أثناء الجراحة بإزالة الأنسجة التالفة وإتاحة مساحة أكبر في المفصل. تشمل الجراحة نوعين مختلفين هما الجراحة المفتوحة وجراحة المنظار لعلاج التهاب الأوتار. يجب ملاحظة أن العلاج الطبيعي بعد جراحة الوتر أمر ضروري.
اطلاعات بیشتر   ما هو العلاج الطبيعي في المنزل وكيف يتم؟

التهاب الأوتار في اليد؛ ما هي أعراض التهاب الأوتار في اليد؟

الأسئلة الشائعة

  1. هل يمكن علاج التهاب الأوتار في اليد؟
    نعم، يمكن علاج هذا المرض بعد زيارة الطبيب المختص في الوقت المناسب واتباع الطرق العلاجية الموصى بها، ويتحسن بمرور الوقت.
  2. كيف يمكن الوقاية من التهاب الأوتار في اليد؟
    يمكنكم تقليل احتمالية الإصابة بالتهاب الأوتار في اليد باتباع بعض النصائح مثل تجنب الحركات المتكررة، القيام بتمارين المقاومة والتمدد، واستخدام الجبائر عند الحاجة.
  3. كم يستغرق وقت التعافي بعد جراحة التهاب الأوتار في اليد؟
    عادةً ما يتعافى المرضى بعد 6 أسابيع من إجراء جراحة التهاب الأوتار في اليد.

بدون دیدگاه

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *